Principal
Quienes Somos
S.O.L.I.D.A
Comunicados
Servicios
Sponsor's
Arch. y Documentos
Sala de Homenaje
Links Relacionados
Aportes del Libano
Carta de Lectores
Contactenos
Haga su Contribucion
Radio Libano Verde

    WEB MASTER
info@masserver.com.ar


Copyright 2004 Bilal


Usted es  el visitante numero:


Desde Noviembre de 2004

 
Quinto Llamado de los Obispos Maronitas Apoyo a Res.ONU 1559 República Libanesa Amnistía Internacional Mensaje Mi Libano es.. Informe Especial Resolucion del Congreso Requiem PM Rafic Hariri Mision Maronita del Uruguay Sec.Gral ULCM Carta UCAL al Pte Lahoud Discurso Bachar al Assad Radio Cultural Comunicado Bilal C.Cult. Libanes R. Dominicana Mje Pte ULM Pascuas Prensa UCAL El Mensajero Maronita Comunicado de Australia Mexico para Juan Pablo II Carta de la Nacion UCAL El Mensajero - Santo Padre Comunicado del Gobierno Español Carta Pte UCAL Jucal Mendoza Jucal Rosario Consejo Nacional UCAL Soc Lib Uruguay IBOLIBAN Asamblea

بكركي:استغراب تأخير صدور قانون الانتخاب
وعدم شمول المناقشات الاعلام والرشوة وتكافؤ الفرص

 

انتقد مجلس المطارنة الموارنة تأخر صدور قانون الانتخاب وعدم شمول المناقشات الخاصة بقانون الانتخاب الجوانب المتعلقة بالاعلام والرشوة وتكافؤ الفرص. وجاء في بيان صدر بعد الاجتماع الدوري الشهري للمجلس برئاسة البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير: يوم الاربعاء في الخامس من كانون الثاني سنة 2005، عقد اصحاب السيادة المطارنة الموارنة اجتماعهم الشهري في بكركي، برئاسة صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، وتناقشوا في شؤون كنسية ووطنية، وفي ختام الاجتماع اصدروا البيان الاتي:
1- ان حديث الانتخابات النيابية طغى، في هذه الايام على كل ما عداه. وهو يتناول القانون، وتقسيمات الدوائر الانتخابية، وحرية الانتخاب، ولكنه قلما تناول الرشوة، والدعايات المغرضة التي تقوم بها بعض وسائل الاعلام، من صحف واذاعات وتلفزيونات، وهي دعايات تتوفر على انواعها لبعضهم، وتنتفي كليا بالنسبة الى بعضهم الاخر، وهذا ما ينفي تكافؤ الفرص لكل المرشحين، وهو شرط لا بد منه لصحة الانتخاب.
2- لقد كثرت الاقتراحات المتعلقة بقانون الانتخاب في هذه الايام، وهي تأتي من جهات مختلفة الاتجاهات حتى بات الناخب يضيع في ايها افضل، وان تأخر المسؤولين في اعلان القانون المعتمد يفقد المرشح امكان اختيار الدائرة التي سيترشح فيها، واختيار الحلفاء، والاتصال بالناخبين الى ما سوى ذلك مما لا بد منه لانتخاب واع، حر، مسؤول. ولا نعتقد ان هناك بلدا في العالم يختار كل اربع سنوات قانونا انتخابيا خاصا ليبقي الناخبين فيه في حيرة وارتباك. ولا حاجة الى القول ان الدائرة المصغرة تبقى الافضل لاختيار واع، حر.
3- ما من شك في ان للانتخابات النيابية اهميتها، لان عليها المعول لقيام سلطة جديدة والمجيء بمشرعين ضالعين في شؤون التشريع والسهر على الخير العام، لكن هناك هموما اخرى لا يمكن التغاضي عنها، كالبطالة والفساد والديون الباهظة وخدمة العلم التي هي قيد اعادة النظر، وبخاصة التوقيفات الكيدية التي تحصل في هذه الايام والعودة الى مخالفات شملها العفو، وهذا من شأنه ان يؤجج مشاعر الحقد والانتقام ويعود بالبلد الى اجواء يريد اناساها الى الابد. 4- ان ما يجري على ارض فلسطين يوحي ببعض التفاؤل. ان الحرب المتواصلة في العراق وما تتسبب به من ضحايا وخراب، وتشريد سكان آمنين، كل هذا يعتبر مبعث قلق شديد، ولا يمتلك المرء ازاءه غير الدعاء الى الله ليلهم المسؤولين وضع حد لهذه المآسي في وسط مخاوف متصاعدة لاستمرارها، ما دامت الصحف تذكر ان هناك ما فوق المائتي الف مسلح منتشرون في مناطق العراق نذروا نفوسهم للقتال. 5- ان الفاجعة الكبرى التي حلت في بعض بلدان جنوبي آسيا وحصدت ما فوق المائة والخمسين الف ضحية، وانزلت تدميرا لا سابقة له في مدنها، وتركت وراءها ما فوق المليون كائن بشري دون مأوى، فضلا عن انتشار الاوبئة بين الاحياء، ان كل هذا استوجب من بعض البلدان، والمنظمات الانسانية مد يد المساعدة لاخوان لهم بالبشرية. وقد أهبنا برابطة "كاريتاس"- لبنان، للقيام بالتنسيق مع سواها من المنظمات المعنية بمثل هذا الشأن بحملة تبرعات في هذا المجال، فعسى الذين انفقوا في الاعياد او تعذر عليهم الانفاق، ان يبادروا الى بذل ما في استطاعتهم في هذا السبيل. 6- ان الآباء يسألون الله، في مطلع هذه السنة الجديدة، وهي سنة اعلنها قداسة الحبر الاعظم البابا يوحنا بولس الثاني، سنة القربان الاقدس، ان يجعلها سنة خير وسلام للبنان والمنطقة والعالم".

 

وصف السفير الاميركي بالمفوض السامي
بري:لا مانع من اتفاق مع الكونغرس على مراقبة متبادلة للانتخابات في البلدين
ولا يعقل لابن الامس في الديموقراطية مراقبة ابن آلاف السنين في ممارستها

 

وصف رئيس مجلس النواب نبيه بري السفير الاميركي في لبنان جيفري فيلتمان بالمفوض السامي، مستغربا ما ورد في البيان الصادر عن السفارة بعد زيارة السفير الى رئيس الجمهورية العماد اميل لحود في بعبدا أمس، لناحية مراقبة الانتخابات النيابية اللبنانية. وقال بري: "لا يعقل ان يراقب ابن الامس في الديموقراطية ابن آلاف السنين في ممارستها"، كاشفا عن أنه أبلغ فيلتمان عندما زاره في فترة الاعياد أن "لا مانع من اتفاق بيننا وبين الكونغرس الاميركي على مراقبة متبادلة للانتخابات في البلدين سيما ان الولايات المتحدة الاميركية وفي انتخاباتها الاخيرة رفضت مراقبين اوروبيين ذهبوا الى هناك بل أهينوا في اوكلاهوما وفي غيرها". وأكد بري خلال الاستقبال الاسبوعي للنواب "ان لبنان حريص على انتخابات ديموقراطية ونزيهة وحرة وأكبر دليل على ذلك النقاش المفتوح العلني القائم منذ اسابيع وشهور حول هذا الموضوع، ولا اعتقد اننا بحاجة لدروس تهديدية من أي كان. اما قوله انه يتدخل اسوة بعنجر، عنجر شقيق وجار وقريب وحليف وتوأم، اما انتم فهذه الصفات جميعا ولكن مع اسرائيل". وتابع: "لقد استطعتم تفكيك كل العرب عن كل العرب, اما فك التوأم فلم تنجح حتى اليوم, ولو بعملية جراحية. عبثا تحاولون وعبثا من يحاول معكم في لبنان من خسر نفسه أو كاد, المفسر لموقف حركة "امل" الثابت, بانه انحلال تام، زاعما ان نبيه بري خسر مصداقيته، هل خسرت حركة "امل" مناعتها لانها كانت دائما ثابتة على موقفها الاستراتيجي ازاء سوريا والعرب؟ وهل خسر نبيه بري مصداقيته لانه كان يراهن على ان وليد جنبلاط لن يصل الى هذا الحد"؟ وقال بري: "في المرحلة السابقة لم نكن نتفرج، كنا نحذر الجميع من الانسياق خلف الاوهام، وكنا نحاول ومن اجل المصلحة الوطنية والعربية ان يبقى الحوار مفتوحا تحت سقف خطاب سياسي معقول". واضاف: "ولكن ما تبين ان هناك خطابا داخليا غير مفصول عن الضغوط الخارجية، بل انه يشكل الارض والمبرر لها ,محاولا ان يضع لبنان بين مطرقة ال1559 وسندان الانتخابات النيابية، ويحاول ان يبتر الوطن من خلال قانون الانتخابات".

الانتخابات

 

 

 

volver a la principal